حياة بلا نحن 

لقد تمكنا من سماعه، وتمكنا من مشاهدته، استطعنا أن نميز ابتلال ملابسه بالوقود،  وأكملنا المشاهدة حتى آخر نفس، أجسامنا مقشعرة، وأنفاسنا مقطوعة، وتحسبنا باسم الله الواحد، وبرأنا تلك الطائفة من ملتهم، وعدنا ننام على فراشنا ننتظر الغد.

يلا بؤسنا وهشاشتنا، امتد فينا البحر وغرقنا في الطوفان، واجتزنا اللاوعي، واعتدنا تقبل الموت فعل يومي كغسيل وجهك الصباحي من قدى النعاس،  إنها التعاسة بعينها، والشقاء بكل ما تجسد فيه من أفعال،  نعيش تاريخا يطعننا بأحداثه دون أن يكون لنا أي وجود فقط عدد بشري ، ربما فقد القدرة على الألم، وربما تجمدت حواسه الست ، وربما مات ويعيش حياة أخرى بلا هو.

لقد احترقنا بآخر نظرة له، واشتعلت فينا الحياة، تظللنا بالرحمان رأفة أن لا يطالنا العد. وأغفلنا أفئدتنا عن الوجع، وكتبنا تبرأة لأنفسنا من الوقوع في مصيدة اللاشعور.

أننا نعيش بلا نحن، ونشعر بلا قلب…

Advertisements

About nataallh

"It is an attempt to be me"
This entry was posted in Uncategorized. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s