قرقعة بطون

هل ما زال أحد لم يسمع قرقعة البطون التي تتلوى جوعا من على بعد مسافات منه، قد تمتد إلى مئات أو آلاف الكيلو مترات، أو عفوا من  على بعد بعض المليمترات من إنسانيته..
أخبرني يا صديقي ماذا تستطيع بعجزك عن الحراك أن تقدم لهؤلاء الجائعين؟،  الذين تنهشههم أفعال القمع قبل الجوع، أتستطيع أن تخبر أحدا عن حلمك بأن توصل لهم فتات خبز يسقط من مائدتك وأنت تفكر بغيرك، أو ربما ترفع لهم جزءا من قوت أولادك الذي تصارع كل والوحوش البشرية لتلسبه منهم.!

عذرا يا صديقي ربما لا أقصدك أنت.

لعلي أقصد شخصا آخر، لكن أيستطيع أن يسمع تلك القرقعة إلا شخص نبعت منه مسبقا، لست أدري إن كان هناك وسيلة ما تجعلها تعزف اوركسترا بصوت أعلى لتثير في آذانهم روح الحياة، ويتحركوا من مقاعدهم التي أتخمها اللحم الزائد لأوزانهم، ويخرجوا بخطاب ما يقولوا فيه.

أيها الناس هناك في تلك البقعة، إخوة لكم تحصد أجسادهم موتا، فهلا تكرمتم بالتفكر في الأمر.”.

إنهم يلونون الكلمات، ويجملونها ويجعلون من الجوع فعلا حقيقا، نتيجته الموت المحتم، بغض النظر عن فرط ما لهذا الفعل من موت مطبق لكل ما يتنفس فيهم وفينا من أمل

إنهم يموتون اليوم بسبب كمثل هذا السبب، فلاشك أنه سيطالنا ما هو أكثر شناعة منه، ، فأخبرني أنت وحدك كيف لنا بعد بعض أيام ألا نموت بطريقة أشنع.. 

Advertisements

About nataallh

"It is an attempt to be me"
This entry was posted in Uncategorized. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s